«October 2019»
MonTueWedThuFriSatSun
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

بروفايلات دمشقية 2

نشر هذا المقال في جريدة السفير بتاريخ 2015-09-09 على الصفحة رقم 14 – ثقافة

1ـ أم غزوان

لم يقولوا لها إن ابنها قد مات بل قالوا: «إن ابنك قد افتدى الوطن». ضحكت وراحت تبحث في عيونهم الكاذبة صدق الرواية.

2 ـ أبو جميل

كان يلقي كل عنفه وإجرامه على عتبة البيت، قبل أن يدخله كعادته متأخراً. يبتسم، يهرول كطفل صغير إلى غرفة الأولاد يتفقدهم فرداً فرداً، ربما وجد أحدهم مستيقظاً فيقفز بين ذراعيه فيقبله. لم يكن يشتمّ الأولاد رائحة الموت التي تفوح من ملابس وأسنان أبيهم، بل كانوا يجدونه جميلاً، كما كان هو يشعر بحنان بالغ في تلك القبل التي يطبعها على...

مصدر الخبر: جريدة السفير. الصفحة الثقافية
Rate this article:
No rating
Print

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x