في عيد فيروز

في عيد فيروز


قبل هذا التاريخ، تاريخ التقسيم، كان يتوجه جبران بكلماته إلى "الأمة السورية". وقتها أيضاً لم يكن أنطون سعادة قد أسس حزبه بعد

فعندما ترك الفرنسيون المنطقة بعدما قسموا سوريا، عهدوا إلى الرحابنة، وكانوا في مطلع شبابهم، بناء دولة تطل على البحر عاصمتها بيروت. أحببنا الدولة الوليدة لأنها بُنيت على الموسيقى والكلمة، فالموسيقى والكلمة كانت ومازالت هويتها الأحلى.


  • 20 November 2016
  • Author: Almaari Admin
  • Number of views: 1507
  • Comments: 0
Tags:
Rate this article:
5.0
Print

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x